تركيب وحدة الرقابة على الزمن 

   

 

    عندما تسلمت مصر سيناء من الاسرائيلين كان أهالى سيناء يحكون أنهم كانوا يستيقظون فى أحد الأيام فيجدون طريقاً جديدا كاملاً قد تم رصفه وهم نائمون أو يجدون كوبرى قد تم انشائه والانتهاء منه وهم نائمون وذلك لما كانوا تحت الاحتلال الاسرائلى .

   

   اذا كانت الامور يمكن أن تكون هكذا  فهل هذا هو حال الأمور عندنا ؟  ...

   من منا يعانى من أن تعليماته تستغرق وقتا فى تنفيذها ؟ ...

   من منا لديه من الامكانات مايجعل المشروعات والأعمال التى يسعى لتنفيذها تتم بسرعة ولكن عند الواقع العملى يغرق فى تفاصيل وحوارات ويزحف مؤشر الزمن منه ويتباعد حتى ان المشروع الذى كان يظن أنه ينجزه فى شهر يأخذ شهران وثلاثة وسنة ويضيع المال والجهد وترتفع التكلفة ..

    

   الحل ببساطة أننا نقوم بتشريح بنية المؤسسة وتركيب مجسات وحدة خاصة ذات أعمال محددة تسمى "وحدة الرقابة على الزمن" وذلك بمهارة خاصة وحرفية شديدة وفور تركيبها يبدأ مؤشر الزمن فى التناقص الفورى بشكل مذهل وتدريجى حتى يصل الأداء لما يطلق عليه المنافسون مسمى " السحر"

 

 


      

Share