إصلاح عيوب وتشوهات الهيكل التنظيمى  

   

 

    أخطر مافى المنشأة هو الهيكل التنظيمى فهو عمودها الفقرى ، ولاتهتم كثير من المنشآت ببناء هيكل تنظيمى ومحكم يحقق لها خفة الحركة وخفض التكلفة ورفع الجودة فى آن واحد ، وقد تهتم المنشأة به فى البداية ثم تنسى أمره مع الزمن .. فتنمو المنشأة وتكبر ولا ينعكس هذا على إعادة صياغة وإصلاح الهيكل التنظيمى من زمن لآخر وانما تجد فقط إدارات وأقسام يتم اضافتها وإلصاقها عليه ..

   

   ونحن وجدنا ان أكثر من 50% من المشكلات التى تواجهها المنشآت هى بسبب مشكلات فى الهيكل التنظيمى وكان يمكن حلها ببساطة لو تولت هذا الأمر يد خبيرة .. ومانفعله هنا هو ببساطة أننا نأخذ لقطة أو نقوم برسم الهيكل التنظيمى الحالى على وضعه ثم فى ضوء امكانات المنشأة ووضعها وطموحها.. نقوم برسم الهيكل الأمثل لها ثم بعد ذلك نبدأ فى اجراءات التحول والتى لابد أن تكون هى الأخرى مرسومة ومخططة بعناية كبيرة لئلا تكون هناك نتائج عكسية وكارثية .

 

 


      

Share